free webpage hit counter

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية والأعراض والعلاج بالمنزل

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية والأعراض والعلاج بالمنزل، حيث تعتبر الجيوب الأنفية من إحدى المشكلات الصحية المنتشرة نطاق واسع في العالم، وخاصة في البلدان العربية وذلك عائد إلى أحوال الطقس المختلفة بين الحين والآخر، علاوة على انتشار ملوثات الجو والغبار المؤثرين بشكل أساسي على الفئة المصابة بالجيوب الأنفية، وعلى الرغم من ذلك فإن هناك العديد من الوسائل العلاجية لهذه الحالة المرضية، وفي مقال اليوم سنتعرف على تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية والأعراض والعلاج بالمنزل.

أهم المعلومات عن الجيوب الأنفية

يمكننا تعريف الجيوب الأنفية على أنه الالتهاب الناتج في الغشاء المخاطي الرقيق والذي يبطن الحجيرات الأربعة التي تكون مملوءة بالهواء والموجودة داخل عظام الوجه، ويطلق عليه أيضًا حساسية الجيوب الأنفية، وذلك بناءً على تعرض المريض لأحد مسببات الحساسية، وفيما يلي سنقدم أنوع الجيوب الأنفية:

  • أولًا التهاب الجيوب الأنفية الحاد: وهو ناتج عن إحدى أنواع البكتيريا أو الحساسية وتستمر أعراض إلى 3 أشهر.
  • الالتهاب المزمن: وهو النوع المستمر مع المريض لمدة تفوق الـ3 أشهر، وقد يكون ناتج عن إصابة المريض بالربو أو تشوهات في الأنف.
  • الالتهاب الفيروسي: وتكون أعراضه مشابهة لأعراض نزلات البرد، مثل العطس، سيلان الأنف، السعال.
  • بينما الالتهاب البكتيري: فهو نوع يحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية القوية.

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية والأعراض والعلاج بالمنزل

بعد الحديث المفصل عن التهاب الجيوب الأنفية وأنواعها يجب علينا التطرق لذكر أهم الأعراض التي تلازم الشخص المصاب، وهذا ما سيتم توضيحه في التالي:

  • أولًا الإصابة بالتهاب الأنف.
  • خروج إفرازات سميكة من الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • صعوبة التنفس من الأنف.
  • الشعور بالألم الشديد عن محاولة لمس منطقة حول العينين أو الوجنتين أو الأنف أو الجبهة.
  • فقدان حاستي الشم والتذوق بشكل مؤقت.
  • ألم الأذن.
  • علاوة على تزامن الصداع.
  • ألم الفك العلوي والأسنان.
  • السعال.
  • ثم الإصابة بالتهاب الحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الإرهاق.

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية والأعراض والعلاج بالمنزل

شاهد أيضًا: طريقة علاج التهاب الجيوب الأنفية بالأعشاب في المنزل

أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

هناك العديد من الطرق العلاجية لمشاكل الجيوب الأنفية خاصة الطرق المنزلية، فإن فتح مجرى التنفس هو العامل الأول لعلاج الالتهابات، علاوة على أن من الضروري استخدام المضادات الحيوية في حال كانت الإصابة بسبب عدوى بكتيرية، وفيما يلي سنقدم لكم أهم الطرق العلاجية في المنزل:

  • تبخيرة الزعتر والنعناع: وتتم عن طريق غلي الأعشاب واستنشاقها لمدة 10 دقائق.
  • كبسولات الثوم: وذلك كونه يحمل خصائص محاربة للبكتيريا ونتائجه فعالة.
  • ثم قطرات زيت الخروع: يمكن وضع قطرات زيت الخروع في الأنف لمدة عشر دقائق.
  • شاي الزنجبيل المحلى بالعسل: فكلاهما يحملان خصائص محاربة للبكتيريا.

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية

يجب علينا التنويه بشكل مسبق، أن قبل استخدام أيًام الطرق العلاجية سواء المنزلية أو في حال أردت التوجه للأدوية فيجب استشارة الطبيب، وذلك حتى تتجنب أي أعراض مضاعفة تزيد من سوء حالتك المرضية، ولكثرة التساؤل عن نتائج الطرق المنزلية التي تم طرحها لكم، سنقدم لكم أبرز التجارب الإيجابية:

  • تقول هذه الطالبة الجامعية بأنها في موسم الربيع تعاني بشكل كبير من التهاب الجيوب الأنفية.
  • فدائمًا ما تلجأ لتناول المضادات الحيوية بلا جدوى.
  • وتغيرت الأحوال بعد نصيحة إحدى الزميلات لها باستنشاق مغلي الزعتر والنعنع.
  • وذلك كونه يعمل على تفتيح الشعب الهوائية ويحسن مجرى التنفس.
  • وبعد تجربته شعرت براحة كبيرة ولكنه كان علاج مؤقت.

شاهد أيضًا: سبب نزول الدم من الأنف من فتحة واحدة وطرق العلاج

يعاني الأشخاص المصابون بمشاكل الجيوب الأنفية بآلام مزمنة في بداية موسم الربيع، ومواسم هبوب الرياح الخمسينية، ولهذا قدمنا لعض الصائح لتجنب الألم على قدر المستطاع، وهنا نكون قد وصلنا لختام مقالنا والذي كان بعنوان تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية والأعراض والعلاج بالمنزل.

التعليقات مغلقة.