free webpage hit counter

سبب وفاة الامام محمد الباقر

سبب وفاة الامام محمد الباقر، يعد خامس الأئمة الأطهار الذين ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أنهم سوف يخلفوه في قيادة الأمة الإسلامية، حيث كان أهل البيت ينتظرون ولادته بفارغ الصبر، عاش حياته للعلم وخدمة الناس، والجدير بالذكر أن كل إنسان معروف ومميز له من يحبه وله من يكرهه، وهو الأمر الذي جعل للإمام محمد الباقر نصيب من الأعداء، ومن خلال هذا المقال نذكر لكم سبب وفاة الامام محمد الباقر.

الامام محمد الباقر أهم المعلومات

كان للإمام الباقر حياته المميزة في عصره ومن هنا نلقى الضوء على أهم المعلومات عنه وهي كالتالي:

  • كانت بداية نشأته مع واقعة الطف وسبي نساء أهل البيت بعدها.
  • بالإضافة إلى ذلك شهد وقعة الحرة، وفترة نشوء الثورات والحركات المعارضة.
  • عاش مع جده الحسين 4 سنين، ومع والده 39 سنة.
  • أيضاً لازم والده طيلة حياته لذلك تأثر بهديه وعلمه.
  • كان أكثر إخوته ذكراً وأعظمهم قدراً في العامة والخاصة.
  • كان زاهداً عابداً، وقد بلغ من العلم درجة كبيرة مرموقة.
  • كذلك لقب بالباقر لبقره العلوم بقراً، أي إظهار العلم إظهاراً.
  • وأخيراً الإمام الخامس ومن المعصومين وأهل البيت في اعتقاد الشيعة.

محمد الباقر السيرة الذاتية

الاسم: محمد بن علي الباقر.

الميلاد: 1 رجب عام 57 هجري، 13 مايو 677 ميلادي.

مكان الميلاد: المدينة المنورة.

الوفاة: 7ذو الحجة 114 هجري، 1 فبراير 733 ميلادي.

اسم الأب: الإمام على بن الحسين بن علي بن أبي طالب.

اسم الأم: فاطمة بنت الحسين بن على بن أبي طالب.

زوجاته: ام قروة بنت القاسم، أم حكيم بنت أسيد بن المغيرة.

أولاده: جعفر الصادق، عبد الله، إبراهيم، عبيد الله ، زينب، و ام سلمة.

سبب وفاة الامام محمد الباقر

من وصايا الامام محمد الباقر

الجدير بالذكر أن الامام الباقر كان من أفقه الرجال في عصر وأشدهم علماً، كان يجيب على كل سؤال يقدمه له أحد، لذلك كان له بصمة عند الناس ومن بين هذه السطور نذكر لكم وصايا الامام محمد الباقر:

  • أوصيكم بخمس، إن ظلمت فلا تظلم، وغن خانوك لا تخن.
  • كذلك، إن كذبت فلا تغضب، وإن مدحت فلا تفرح.
  • أيضاً إن ذممت فلا تجزع وفكر فيما قيل فيك.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن عرفت من نفسك ما قيل فيك، فعليك مصيبة.
  • وإن كنت على خلاف ما قيل فيك فثواب اكتسبته من غير تعب.

شاهد أيضاً

سبب وفاة الامام محمد الباقر

ورغم ابتعاد الامام الباقر وأبيه من قبله عن كل ما يمت بصلة إلى السلطة إلا أنه يمثل بالنسبة لكثير هاجساً من الخوف بنى له الأعداء، وهنا نقدم لكم سبب وفاة الامام محمد الباقر:

  • كونه مصدر الوعي الإسلامي الصحيح، ورائد الحركات الإصلاحية في الأمة.
  • التي تكن له كل التقدير والاحترام، عملت السلطات على تصفيته جسدياً.
  • حيث لجأت السلطات لسلاحها المعهود وقت ذلك السم.
  • ثم اغتالوه بالسم في زمن هشام بن عبد املك، الذي ذكر أنه شديد العداء لأبي جعفر.
  • بالإضافة إلى ذلك لم تذكر الروايات تفاصيل سبب وضع السم له ووفاته.
  • مهما كان الخبر سراً إلا أن هناك مصادر لها الطرق الخاصة لمعرفة كشف هذا السر.
  • حيث ذكر بعضها أن هشام بن عبد الملك هو الذي قتله.
  • و كذلك أخرى قالت أن إبراهيم بن الوليد هو الذي سمه.

شاهد أيضاً

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي ذكرنا فيه من هو الامام محمد الباقر وأهم المعلومات عنه، كذلك السيرة الذاتية، وأوضحنا أهم وصاياه التي أوصاها ثم سبب الوفاة.

التعليقات مغلقة.