free webpage hit counter

من هو الذبيح إسماعيل أم اسحاق مع الأدلة

من هو الذبيح إسماعيل أم اسحاق مع الأدلة، ذكر في القران الكريم قصص الأنبياء والرسل لنأخذ منها العبرة والموعظة، حيث كانت قصصهم عبرة لأولي الألباب، ومن هذه القصص قصة سيدنا ابراهيم مع ابنه إسماعيل، والذي كانت رسالته التوحيد لله وترك الأصنام التي لا تضر ولا تنفع، فقد واجه النبي إبراهيم الكثير من العقبات في سبيل نشر الإسلام، لذلك سنذكر لكم من خلال المقال التالي من هو الذبيح إسماعيل أم اسحاق مع الأدلة، ونتعرف على سبب التسمية بهذا الاسم.

من هو الذبيح إسماعيل أم اسحاق مع الأدلة

يختلف العديد من الأشخاص حول وجهة نظرا فيمن هو ذبيح الله، وذلك اختلافا للمرجع الذي يعتمد عليه، لذلك سنوضح من خلال السطور التالية من هو الذبيح إسماعيل أم اسحاق:

  • إن سيدنا اسماعيل عليه السلام هو ذبيح الله، حيث ولد في دوله فلسطين.
  • لكنه هاجر إلى مكة المكرمة ليدعو الناس للدخول للاسلام، واستقر في الحجاز وحضر موت واليمن.
  • والجدير بالذكر أن إسماعيل هو ابن إبراهيم عليه السلام من زوجته هاجر.
  • وساهم في بناء الكعبة مع والده إبراهيم، وعندما أصبح شابا تزوج من إمرأة من مصر وأخرى من الجزيرة العربية.
  • إن عدد ابناء سيدنا إسماعيل هو اثنا عشر، وعندما اقترب وفاته اوصى بالكعبه لابنه عدنان.

شاهد أيضا: تفسير حلم الميت يطلب ذبيحة من الشخص في المنام لابن سيرين

من هو الذبيح في التوراة

إن ذكر الذبيح جاء في الكتاب المقدس الانجيل والتوراة، لذلك اختلفوا في من هو الذبيح وفقا للدلائل، ومن خلال نقاط التالية سنذكر لكم من هو الذبيح في التوراة:

  • ذكر في كتاب التوراة أن النبي اسحاق هو ذبيح الله.
  • واستند الكتاب على قول {خُذِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ، الَّذِي تُحِبُّهُ، إِسْحَاقَ}.
  • اسحاق هو الابن الوحيد من زوجة سيدنا ابراهيم سارة.
  • وعندما خاطب الله إبراهيم ليقدم ابنه اسحاق كان يتواجد في بريد فاران.
  • لكن المسلم يؤمن أن ذبيح الله هو إسماعيل، وهو الابن البكر للنبي إبراهيم.
  • أخيرا القران الكريم لم يصرح بأن ذبيح الله هو إسماعيل، لكن هو القول الأصح المنقول عن الرسول.

من هو الذبيح إسماعيل أم اسحاق مع الأدلة

 لماذا سمي إسماعيل ذبيح الله

نتفق جميعا أن سيدنا إبراهيم عليه السلام رأى في منامه انه يذبح ابنه، وهم بأن يذبحه حتى أرسل الله الكبش، ونذكر لكن في السطور التالية، لماذا سمي إسماعيل ذبيح الله:

  • عندما رأى سيدنا إبراهيم في منامه أنه يذبح ابنه إسماعيل كان عمره 13 عاما.
  • وكان يساعده في الاعمال، وقص على ابنه الرؤيه قائلا “إني أرى في المنام إني أذبحك”.
  • كما كان رد سيدنا إسماعيل قائلا افعل ما تشاء.
  • واستسلم سيدنا إبراهيم لأمر الله وفدا الله نبيه إسماعيل بكبش عظيم.
  • فما كان من سيدنا إسماعيل إلا أن رد عليه وقال له افعل ما تشاء.
  • في قوله تعالى” وناديناه أن يا إبراهيم، قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين”.
  •  ثم هم سيدنا إبراهيم بذبح الكبش عند المنحدر.
  • أخيرا من هذه القصة جاءت تسمية سيدنا إسماعيل ذبيح الله.

الأدلة على أن سيدنا إسماعيل هو ذبيح الله

وردت العديد من الأدلة حول أن سيدنا إسماعيل هو ذبيح الله، لذلك سنقوم بذكر جميع الأدلة، ومنها ما يلي:

  • عندما جاءت البشرى لسيدنا ابراهيم واسحاق في الآيات، ولا يعقل ان يبشر إسحاق بيعقوب بعد ان يذبح.
  • البشرى عندما جاءت لسيدنا إبراهيم عند ولادة إسماعيل، كانت أنه غلام حليم، وهو من أطاع أمر الله.
  • عندما سئل الرسول عن الأضحية قال ” سنة أبيكم إبراهيم هو إسماعيل “.
  • عندما أمر الله إبراهيم أن يذبح ابنه لم يكون معه إلا إسماعيل، إسحاق جاءت ولادته بعد إسماعيل.
  • كذلك ولد إسماعيل عندما كان والده 86 عاما، بينما إسحاق 99 عاما.
  • في أحد الأقوال أن أحدهم عندما رأى قرني الكبش في الكعبة شهد أن ذبيح الله هو إسماعيل.

من هو الذبيح إسماعيل أم اسحاق مع الأدلة، في نهاية المقال السابق تعرفنا على ذبيح الله، ثم تعرفنا على سبب التسمية، زيادة على ذلك عرضنا الأدلة على ان إسماعيل هو ذبيح الله.

التعليقات مغلقة.